• Ohoud Ozrail, Deenat Yusuf, and Iman Zekaria

مدرسة بليزنت ڤيو تتغلب على الصعاب

الأسماء: عهود أوزريل، دينات يوسف، ايمان زكريا

الصف الثاني عشر


مباشرة وبعد الاعلان عن ازدياد حالات الاصابة بفيروس كورونا خلال شهر مارس ٢٠٢٠،بدأت مدرسة بليزنت فيو بالتحول إلى نظام الدراسة عن بعد، وذلك حرصا منها على سلامة الطلاب والمدرسين والعاملين.



منذ البداية، حرصت المدرسة على التغلب على الصعوبات، حيث قامت بتوفير التطبيقات التعليمية اللازمة وتدريب المدرسين على استخدامها في وقت قياسي, كما قامت المدرسة بتوفير أجهزة حاسوب للطلاب.


ونقلاً عن أحد معلمي بليزنت ڤيو قال " إنه ليس من الممكن فتح أبواب المدرسة من جديد في هذا الوقت والعودة الى التعليم الوجاهي بشكل اعتيادي، بل يجب الالتزام في هذا الوقت بالتعليم الإلكتروني حتى يتم إيجاد اللقاح لهذا الفيروس الذي اجتاح المجرة". واعرب معلم اخر عن ان العملية التعليمية تجري بشكل جيد وان مستوى التحصيل العلمي جيد جداً.


ولكن منذ بداية شهر نوفمبر ٢٠٢٠، بدأت الإدارة في دعوة عدد محدود من التلاميذ الى المدرسة لحضور بعض الحصص الخاصة والقيام ببعض النشاطات الاختبارات. وبحسب الدكتور معالي( مدير المدرسة) فإنه سيتم زيادة عدد تلك الحصص والنشاطات وجعلها منتظمة بشكل أسبوعي بعد عطلة الشتاء ، مع التركيز على الأخذ بكل سبل الوقاية: من ارتداء الكمامات والتعقيم والتباعد الاجتماعي.


هذا وقد أثر فيروس كورونا المستجد على سير العملية التعليمة، حيث ادى لإغلاق معظم المؤسسات التعليمية من مدارس وجامعات، وحتى رياض



الأطفال؛ فبحسب دراسات علمية، هناك ما يقارب ال 421 مليون طالب في العالم تأثر من هذا الفيروس، بالإضافة الى طلاب قد تعرضوا للاصابة بفيروس كورونا والذي وصل عددهم ما يقارب ال 577 الف طالب.





Follow Us
  • Facebook
News Archive