• Muadth Malley and Ahmed Alkabsh

مدرسة بلزنت فيو تتبنى نهجا تعليميا هجينا

بعد دراسة متأنية وبعد الأخذ في الاعتبار العديد من تدابير السلامة، بدأت مدرسة بلزنت فيو تقديم برنامج تعليمي اختياري وجاهي داخل المدرسة. ففي منتصف شهر فبراير الماضي أتاحت المدرسة لجميع طلاب المرحلة الابتدائية خيار الانتظام داخل المدرسة. وهذا البرنامج قد بدأ فعليا في الأول من مارس حيث تبدأ الحصص من الساعة الثامنة صباحًا وتنتهي عند الواحدة ظهرا.واختار ما مجموعه ثلاثة وثمانون طالبًا الالتحاق بالبرنامج في المقابل فضّل 99 طالبًا الاستمرار في برنامج التعلم عن بُعد.

اعتمدت المدرسة آلية يقوم من خلالها بعض المدرسين بتدريس مجموعات اختارت التعلم عن بعد، في حين يقوم جزء آخر من المدرسين بتدريس مجموعات اختارت التعليم الوجاهي داخل المدرسة، وبالتالي تجنب ضرورة تعامل المدرسين مع فكرة التدريس بطريقتين مختلفتين. والهدف من هذه


الآلية وفقًا لمدير المدرسة محمد معالي، هو التركيز على طريقة تدريس واحدة لكل مجموعة. هذا الأمر تطلب تغيير بعض جداول الطلاب لتتوافق مع اختياراتهم.


لضمان سلامة جميع الطلاب والموظفين من احتمال الإصابة بعدوى فيروس كورونا، فرضت إدارة المدرسة إجراءات وقائية تحث من خلالها الجميع على الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة طيلة فترة الحضور داخل المدرسة.

الإجراءات الوقائية شملت كذلك حضور عدد محدود من الطلاب داخل الغرفة الواحدة حيث تتباعد مقاعد الطلاب بقدر ٦ أقدام على الأقل. ومن إجراءات الوقاية أيضا نقل مكان تناول وجبة الغذاء إلى خارج المبنى في الهواء الطلق.


وفي الختام أكد الدكتور معالي- مدير المدرسة- على أن المدرسة "تسعى جاهدة للحفاظ على جودة التعليم من خلال الخيارين المطروحين أمام الطلبة وأولياء الأمور."


Follow Us
  • Facebook
News Archive